اخبار القدس الجمعة 21 يوليو : استمرار اغلاق ابواب المسجد الاقصى يتسبب باشتباكات بين آلاف الفلسطينيين والاحتلال في محيط الأقصى

لازالت عمليات اغلاق بوابات المسجد الاقصى في القدس , مستمره من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي , بالرغم من غضب الشارع الفلسطيني لهذا الامر وهذا الوضع الغير مقبول , وغضب كثير من الدول التي صرحت بمعارضة مثل هذه التصرفات ومنع المسلمين في القدس من اداء الصلاه داخل المسجد الاقصى , وبالخصوص صلاة يوم الجمعه , وفي هذا الصدد وردنا لابرز الاخبار المتابعه اخبار القدس اليوم الجمعة 21 يوليو اغلاق بوابات المسجد الاقصى .

اخبار القدس الجمعة 21 يوليو : استمرار اغلاق ابواب المسجد الاقصى

كتبت المواقع العربية الرسميه قبل ساعات , بتجدد الرفض من الشارع الفلسطيني لعمليات اغلاق بوابات المسجد الاقصى ومنع المسلمون من اصلاه , كما ظهرت الصور التي تبين المواجهات والاشتباكات التي اشتعلت مساء وم امي الخميس بين قوات الاحتلال الإسرائيلي وبين آلاف الفلسطينيين اللذين احتشدوا عند باب الأسباط في مدينة القدس , وكانت ابرز الاخبار قد صرحت بعدد المصابون جراء تلك الاشتباكات , حيث اسفرت عن إصابة 40 فلسطينياً.

كما ولقد أطلقت قوات الاحتلال فجر اليوم الجمعة الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت على الفلسطينيين المعتصمين في حالات الاشتباكات بين الطرفان , وكانت قوات الاحتلال قد وضعت في حالة تأهب , بهدف البوابات الإلكترونية التي تم تثبيتها من قبل قوات الاحتلال في منطاق مختلفه في المسجد الاقصى , وعند مداخل وبوابات المسجد الأقصى.

ومن الجدير ذكره , انه قبل ايام , وتحديدا في يوم الاثنين الماضي , كانت قوات الاحتلال قد جمدت عمليات إدخال الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى , وذلك لاسباب منها , رفض مسؤولي الحرم القدسي ان يتم الدخول في حال دامت أجهزة كشف المعادن والكاميرات موجوده ومثبته على المسجد الاقصى .

وكان القرار الذي اتخذ حينها من قبل دائرة الأوقاف الإسلامية فى القدس المحتلة , هو ان يتم إغلاق كافة المساجد في صباح وظهر يوم الجمعة اوقات صلاة الجماعه , وتقدمت دائة الاوقاف بالدعوه لجميع المصلين ان يتوجهوا لأداء الصلاة فى مناطق اخرة قريبه من المسجد الاقصى , في محيط المسجد والاروقه حوله .

وباعتبار ان هذا الهذا القرار قد تم الاتفاق عليه من قبل جميع الأئمة والخطباء فى مدينة القدس , والتقدم بالدعوه من دائرة الأوقاف بأن لا يتم القاء الخطب فى المساجد وأن يتوجهوا لإلقاء الخطب في محيط المسجد الأقصى , بغية الابتعاد عن الفوضى والاشتباكات والاصابات .

ومن جانبها – دائرة الأوقاف – بادرت بتوجيه رسالة إلى الاحتلال الإسرائيلى مفادها عدم المساس بالمسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية وقد قالت فيها :

“تعتبر هذه الأساليب الجديدة التى تشرعون باتباعها من إقامة بوابات إلكترونية ستضعف عملية السلام، بالخصوص وأن الشرطة الإسرائيلية قامت بالفعل بوضع مجسات وكاميرات فوق أسطح المسجد.

ومن الجدير ذكره , ان قوات الاحتلال الاسرائيلي كانت قد عمدت بعد صلاة الظهر يوم الأربعاء الماضي , بالمبادرات المعتاد وعمليات الضرب وقنابل الغاز على المصلين المرابطين أمام باب الأسباط في المسجد الاقصى – القدس المحتله .

ويعتبر باب الاسباط هو أحد أبواب البلدة القديمة المؤدية للمسجد الأقصى , وهو الامر المعتاد عمله من قبل قوات الاحتلال على الصحفيين والطواقم الإعلامية وتحرير مخالفات مرورية لمواقف سيارات البث المباشر , وفي هذا الصدد قام  احد شهود عيان  بالتصريح على إن قوات الاحتلال قامت بالاعتداء على مصور محطة قناة روسيا اليوم وباشرت باعتقال شابين عند باب الاسباط .