أخبارتنميةرواد

“رجال الأعمال”: مصر شريك استراتيجي للصين فى مبادرة الحزام والطريق

قال المهندس على عيسي، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، ان مصر شريك استراتيجي للصين فى مشروع الحزام والطريق والذي تولي الجمعية اهتماماً كبيراً به خاصة وانه من أكبر المشروعات التي ستحدث نقلة نوعية فى العلاقات المصرية الصينية على المستوي التجاري والاستثماري.

وأضاف عيسى، في كلمته بفعاليات منتدى الأعمال المصري الصيني، الذي نظمته سفارة الصين بالقاهرة الأحد الماضي، أن الاقتصاد المصري يمتاز بالكثير من الامكانات كاقتصاد واعد وصاعد يعزز من مشاركة مصر فى نجاح مبادرة الحزام والطريق.

وقال أن جمعية رجال الأعمال المصريين تتطلع لاحداث نقلة نوعية فى العلاقات بين الطرفين في ظل التحسن الملحوظ للاقتصاد المصري، مضيفاً أنه إيمانًا بأهمية التعاون مع الصين تم إنشاء لجنة بالجمعية لتنمية العلاقات المصرية الصينية بالاضافة إلى ما تتمتع به الجمعية من شبكة علاقات دولية مع 20 جمعية صينية منها المجلس الصيني لترويج التجارة الدولية.

وأكد أن الرئاسة المصرية للاتحاد الإفريقي تضيف بعدًا هامًا وشراكات هائلة مع مبادرة الحزام والطريق لتحقيق التنمية المستدامة.

وأشار “عيسى” أن الشركات الصينية فى مصر شهدت تطور ملحوظ ووصلت إلي 1200 شركة صينية ما بين صغيرة ومتوسطة وكبيرة تعمل بالسوق المحلية، مشيراً أن شركات المقاولات الصينية تقوم حالياً بتنفذ أعلى برج في افريقيا بالعاصمة الادارية الجديدة بنجاح تام، بالاضافة إلى الكثير من مشروعات البنية التحتية، وهو ما يعزز من دخول مزيد من الاستثمارات الصينية لمصر خلال الفترة المقبلة.

من جانبه قال السفير الصيني بالقاهرة لياو لي تشانغ أن الاستثمارات الصينية في مصر بلغت 7 مليارات دولار وساهمت فى توفير نحو 40 ألف فرصة عمل وتمتلك أكثر من 1400 شركة صينية استثمارات أو تساهم في مشروعات في مصر.

واضاف ” لياو” في كلمة خلال المنتدى ان مصر تعد من أوائل الدول التي أعلنت مشاركتها في مبادرة “الحزام والطريق”، خاصة وان المبادرة تساهم في تنمية التجارة والاستثمار في مصر.

وبحسب إحصائيات الجمارك الصينية، وصل حجم التجارة بين البلدين إلى 13.8 مليار دولار في عام 2018، بزيادة 27.7% على أساس سنوي.

وأشار إلى أن هناك إنجازات كبيرة للتعاون بين مصر والصين، خاصة في مجالات الزراعة والصناعة وإقامة المنطقة التعاونية، لافتا إلى وجود اهتمام كبير من جانب الشركات الصينية سواء من القطاع العام أو الخاص للاستثمار في مصر في مختلف المجالات.

ونوه بأهمية دور الشركات الصغيرة والمتوسطة الصينية، التي تعد جزءا لا يتجزأ من الاستثمارات الصينية وتوفر منتجات عالية الجودة، في تلبية الاحتياجات المتنوعة للسوق المصري وتصدير المنتجات إلى الأسواق الأخرى.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق