أخبار مصر

انهيار أجزاء بمستشفى التأمين الصحي في «فوه» يهدد حياة المرضى

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فوجئ مرضى التأمين الصحى بغرب كفرالشيخ بتساقط أجزاء من سقف عدد من الحجرات بمستشفى التأمين الصحى بفوه، المقام على مساحة كبيرة ضمن ٢٥ فدانًا لخدمة مرضى التأمين الصحى بغرب المحافظة، رغم أن المستشفى تم إحلاله وتجديده فى مناقصة عام ٢٠١٣ وأُنفقت عليه مبالغ كبيرة.

واستغاث الأهالى والمرضى وكذلك النائبة هالة أبوالسعد بالدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، وطالبت بإحالة المسؤولين عن عملية التنفيذ والتسلم للنيابة العامة، مؤكدة وجود رائحة فساد تفوح من العملية على حساب فقراء المرضى من منتفعى التأمين الصحى.
وقال أحمد الخلفى، محام من فوة، إن المستشفى من أكبر المستشفيات على مستوى مصر، وكان مرشحا لتحويله لمستشفى جامعى، ولكن بسبب الإهمال وصل إلى تلك الحالة رغم أنه مخصص لعلاج مرضى التأمين الصحى لنصف مراكز المحافظة من ناحية الغرب.
وطالب صبرى عتمان، المحامى، وعبدالسلام أبوالفضل، مدير عام بالمعاش، الدكتور إسماعيل طه، محافظ كفرالشيخ، بإحالة ملف إحلال وتجديد المستشفى للنيابة العامة لوجود شبهة إهدار صارخ للمال العام.
وقالت هالة أبوالسعد، عضو مجلس النواب، إن سقوط سقف مستشفى فوة للتأمين الصحى يجسد نموذجا صارخا للإهمال وجريمة إهدار مال عام مكتملة الأركان، ما يتطلب تحقيقًا عاجلًا وشفافًا فى الأمر حرصا على المال العام ولمحاسبة المقصرين، مشيرة إلى أن إدارة المستشفى بدأت مشروع ترميم جزء منه على مساحة 3 آلاف متر، بهدف تأهيله للاستغلال بعد فترة طويلة من وقف العمل به بسبب تهالك المبنى، وكان المشروع يهدف لإنشاء عناية مركزة بشكل قادر على تقديم خدمة صحية وإكمال الخدمات الصحية المقدمة فى المستشفى، إلا أننا فوجئنا بسقوط بعض أجزاء من المستشفى وسقف حجرات المستشفى بالكامل، دون وقوع إصابات بشرية.
وأضافت أن المستشفى يخدم آلاف المواطنين فى مراكز فوة ودسوق ومطوبس، بما يجعله أولوية للتطوير ومؤهلًا لتقديم خدمة صحية متميزة، خاصة أن المنتفعين من خدمة التأمين الصحى ليسوا من ميسورى الحال.
وأشارت إلى أنها اتصلت بالدكتورة سهير عبدالحميد، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى، وأبلغتها بحجم الكارثة التى تسبب الرعب بين المرضى الموجودين بالمستشفى، وطالبت بفتح تحقيق موسع من قبل الجهات المعنية مع الجهة التى قررت تنفيذ الترميم دون التأكد من تحمل المبنى لذلك.
من ناحية أخرى، كشف مصدر مسؤول بهيئة التأمين الصحى أن المستشفى سبق إجراء إحلال وتجديد له عام ٢٠١٣ فى عمليه كبيرة وإنفاق مبالغ طائلة عليه، وهو من أكبر مستشفيات التأمين الصحى على مستوى الجمهورية ومجهز بأحدث الأجهزه الطبية، إلا أن المرضى فوجئوا بتساقط أجزاء من أسقف بعض الحجرات ما يهدد حياة المرضى وتجهيزات ومعدات المستشفى، ما يعد إهدارًا صارخًا للمال العام.
واتصلت «المصرى اليوم» بالدكتورة سهير عبدالحميد، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى، على هاتفها المحمول للإجابة على تساؤلات المواطنين بهذا الخصوص، فأرسلت رسالة على تطبيق «واتساب» جاء نصها: تمت الموافقة على التدعيم وتم تكليف مهندس استشارى لمتابعة المشروع».

اظهر المزيد
إغلاق