أخبار مصر

“البيئة” تشارك في حلقة عمل إقليمية حول مخاطر التغيرات المناخية بالتعاون مع الفاو

التغيرات المناخية
شارك مسئولون بوزارة البيئة في حلقة العمل الإقليمية بعنوان “دعم تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا” (NDCs) في قطاعات الغذاء والزراعة والمياه، وعقدت بالقاهرة، بالتعاون بين منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) والشراكة الدولية للمساهمات (NDCs partnership)، بحضور العديد من القيادات من الجهات المختصة بالجهات المختلفة.

أعرب ممثلو البيئة خلال حلقة العمل، عن أهمية عقد هذا الاجتماع لمدى خطورة قضية التغيرات المناخية وتأثيرها على كافة مناحي الحياة، وأن أساس التنمية لأي دولة وآليات التصدي للتغيرات المناخية وتأثيرها هو التركيز على البحث العلمي على مستوى الجامعات وتنفيذ الأنشطة على مستوى المدارس، والعمل بطرق مبتكرة خارج نطاق الصندوق والبعد عن الأسلوب النمطي وأعطت بعض أمثلة التي تم تطبيقها في هذا المجال مثل السيارة الكهربائية التي نفذها طلبة الجامعة كبديل لتخفيض الانبعاثات، والمخلفات التي استخدما طلاب المدارس لعمل حوائط شفافة توضع في المكاتب، وأخيرا المتحف الافتراضي للتنوع البيولوجي.
وركزت الفعاليات، على الدور الذي لعبته مصر في مساندة القضية العادلة للدول النامية فيما يخص التغيرات المناخية، حيث قادت مصر لجنة وزراء البيئة الأفارقة “الأمسن” خلال الفترة من 2015-2017 مما أدي لظهور مبادرتين للقارة الأفريقية إحداهما في مجال الطاقة المتجددة والمبادرة الأخرى الخاصة بالتكيف ولإعادة إحياء مبادرة التكيف شاركت مصر المملكة المتحدة لمبادرة المرونة والتكيف، التي تعد من أحد تسع مبادرات سيعلنها السكرتير العام للأمم المتحدة، خلال قمة المناخ المقرر عقدها يوم ٢٣ من الشهر الجاري بنيويورك.
وأشار المشاركون، إلى أهمية أن تقوم الدول المتقدمة بالدور المنوط بها طبقا للاتفاقيات الدولية المتمثلة في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ وبروتوكول كيوتو واتفاق باريس، بالإضافة إلى الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه الدول النامية التي تعاني من آثار التغيرات المناخية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق