أخبار مصر

تكريم 4 مسلسلات درامية في احتفالية المجلس القومي لحقوق الإنسان| صور

احتفالية تكريم المجلس القومي لحقوق الإنسان الاعمال الدرامية
حرص المجلس القومي لحقوق الإنسان على تكريم الأعمال الدرامية التي أبرزت وتطابقت مع تعزيز ثقافة حقوق الإنسان، وذلك تأكيدا على أن الفن والدراما لهم دور قوي ومؤثر في نشر ثقافة حقوق الإنسان في المجتمعات، حيث تتميز الأعمال الدرامية بأنها أسرع وسيلة في نقل المبادئ والقيم الإنسانية وتشكيل سلوكيات المجتمع سواء بالإيجاب أو بالسلب.

ونظم المجلس، احتفالية لتكريم أصحاب الأعمال الدرامية الداعمة لحقوق الإنسان، بالمسرح الصغير بدار الأوبرا المصرية، وذلك بعد أن تم تقييم عدد 28 مسلسل تم عرضه خلال شهر رمضان بواسطة لجنة متخصصة من النقاد تحت إشراف لجنة الحقوق الثقافية بالمجلس.

وعن أهمية دور الفن في تعزيز ثقافة حقوق الإنسان، قال محمد فايق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان:”أن الفن والإعلام لهم دور كبير وبارز في نشر مبادئ حقوق الإنسان والحفاظ على السلوكيات الإيجابية في المجتمعات، لافتًا إلى أن المجلس حريص على الانتباه إلى أهمية الدراما و الفن باعتبارها من القوى الناعمة في حل مشاكل المجتمع و دعم علاقات الصداقة مع الشعوب الأخرى ، قائلًا “هذا كان عملي الذى كلفت به عندما عينت وزيراً للإرشاد القومي و مسئولاً عن الإعلام”.

وأوضح رئيس المجلس أنه من الضروري لفت الأنظار والانتباه إلى الأعمال الدرامية التي تراعي حقوق الإنسان وتشجيعها ودعمها دائمًا للاستمرار في تقديم هذه الأعمال التي تؤثر بالايجابية على أفراد المجتمع.

وتم اختيار 4 أعمال درامية من ضمن 28 مسلسلا وذلك لـتضمنها قضايا تدعم حقوق الإنسان وتحترم معاييرها، طبقًا لتقييم اللجنة الثقافية بالمجلس القومي لحقوق الإنسان وهي :” نور في قرية الطيبين ”
وهو مسلسل كارتوني كوميدي هادف للأطفال يقدم قصة نجاح إيجابية نتعلم من خلالها القيم المطلوبة لبناء المجتمعات وأهمية التفكير العلمي والإبداعي للتطوير،ويعرض أهمية السلام والتكاتف ونبذ العنف والكراهية لتحقيق التنمية والرخاء.
وتدور أحداث المسلسل في قرية الطيبين التي تحدث بها فتنة تؤدي لخلافات مستمرة بين أكبر عائلتين بالقرية لأسباب تافهة ومضحكة، يتنبه الطفل نور ومعه أصدقاؤه من أطفال القرية، للمخطط التخريبي الذي يُدبر لقريتهم من قبل أشرار تقوم مصالحهم على تدمير قرية الطيبين ، ويدور الصراع بين الخير والشر من خلال أحداث مثيرة وطريفة ومشوقة.”كلبش3 ”
وبين الجذب الفني والتشويق الدرامي، اختارت اللجنة مسلسل “كلبش3″، الذي يجمع بين الموضوع الجاد والصراع ضد الإرهاب ، والمعالجة الشيقة التي تراعى عناصر الجذب الفني والتشويق الدرامي ، والحبكة المحكمة، هذا إلى جانب تقديم البطل الشعبي الذي يُعتبر دون منافس هو بطل المرحلة التي نعيشها الآن ضابط الشرطة المخلص ، صاحب القضية المنتمى إلى وطنه وشعبه، إلى جانب مجموعة رجال الأمن الذين رسمهم السيناريو وأبرز تضحياتهم وقوة عزمهم وإرادتهم الفولاذية.”لمس أكتاف”
كان مسلسل “لمس أكتاف” فريدًا من نوعه ضمن مسلسلات رمضان هذا العام، فلم يكتف بعرض مساوئ المجتمع من الجشع والمخدرات والعنف والسرقات والفساد، بل كان بطل المسلسل إنسانا رياضيا يمتلك صالة جيم، و في نفس الوقت يمتلك أخلاقيات مغايرة للشائع في محيطه.
وقدم العمل خلال سياقه الدرامي السلوكيات المنافية لحقوق الإنسان الذي يصل إلى حد القتل والتنكر لأبسط القيم الإنسانية مثل الأخوة وصلات الرحم، ويواجه البطل “صاحب الجيم” معوقات تصل إلى حد محاربته في ابنه، يستطيع البطل التغلب على هذه القوى المعادية للحق وللجمال، بدون صخب أو شعارات حتى يكتب له النصر بلمس الأكتاف.”بركة ”
تدور أحداث المسلسل حول “بركة” الشاب الصعيدي الذي أكمل دراسته الجامعية في إحدى جامعات الصعيد ثم انتقل إلى القاهرة، للعمل في واحدة من شركات الاتصالات في مجال البرمجيات، ولكن حياته في العاصمة لم تفقده ارتباطه القوى بجذوره، وخلال ممارسته لعمله في تكنولوجيا الاتصالات، تقوده الصدفة للكشف عن واحدة من أكبر قضايا الفساد .. وعندها يجد نفسه مطاردًا ومهددًا بل و متورطًا في مشاكل كثيرة حتى تصل إلى تلفيق تهمة لوالده والزج به في السجن وتنتهي حياته داخله.
ويزداد بركة عنادًا وإصرارًا على مواصلة جمع الأدلة التي تدين هؤلاء الفاسدين، ويعاونه في ذلك مجموعة من أصدقائه وأقاربه وأهل بلده، الذين امتلكوا مهارة التعامل مع وسائل الاتصال الإليكترونية، ويحاك حول “بركة” ومن معه المؤامرات ولكنهم يصمدون ويستمرون في جمع الأدلة ضد المفسدين، ويكلل جهودهم وإصرارهم بالنجاح في جمع أدلة الإدانة التي يقدمها بركة للعدالة.
احتفالية تكريم المجلس القومي لحقوق الإنسان الاعمال الدراميةاحتفالية تكريم المجلس القومي لحقوق الإنسان الاعمال الدرامية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق