أخبار مصر

رئيس هيئة الرقابة النووية والإشعاعية يكشف تفاصيل وفاة العالم المصري أبو بكر رمضان بالمغرب

الدكتور سامي شعبان رئيس هيئة الرقابة النووية
قال الدكتور سامي شعبان، رئيس هيئة الرقابة النووية والإشعاعية، إنه ليس من المقبول استباق نتائج التشريح، حول وفاة العالم المصري، الدكتور أبو بكر عبدالمنعم رمضان، رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي، بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية، الذي وافته المنية، أمس الجمعة، في مدينة مراكش المغربية.

ولفت رئيس هيئة الرقابة النووية والإشعاعية، إلى أن العالم الراحل كان مشاركًا في ورشة عمل تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والذي عقدت في الفترة من 2- 6 سبتمبر الجاري، بمدينة مراكش المغربية.
وأضاف أنه ومن متابعة الموقف من خلال السفارة المصرية بالمغرب، بالتواصل مع السفير أشرف إبراهيم، فإنه أثناء الاجتماعات شعر الدكتور أبو بكر رمضان بإجهاد واستأذن للذهاب إلى غرفته، وزاد عليه التعب فأبلغ الفندق الذي بدوره أبلغ المسئولين عن الورشة، وتم نقله إلى المستشفى حيث وافته المنية.
وتابع: السلطات المغربية أمرت بتشريح الجثة وهو إجراء متبع مع أي أجنبي يتوفى في المغرب، وقد انتهت عملية التشريح الأول أمس الجمعة، إلى أن الوفاة بسبب سكتة قلبية وستصدر نتائج التشريح النهائية اليوم.
واختتم بالقول: إن وزارة الخارجية المصرية بالتنسيق مع السلطات المغربية تتولى الانتهاء من الإجراءات وإعادة جثمان العالم الراحل إلى مصر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق