الوطن | حوادث | فيديو| لحظة معرفة أهالي حادث "محطة مصر" نتيجة الـ"DNA".. بكاء وإغماءات

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سيطرت مشاهد الحزن على وجوه أهالي ضحايا حادث محطة مصر، أمام مشرحة زينهم في السيدة زينب مساء الخميس، قبل أن تتحول إلى صراخ وعويل وإغماءات بعد معرفتهم بنتيجة تحليل الـ"DNA"، الذي حدّد اثنين من ضحايا القطار هما، يسري فتحي صباح، ومحمد أحمد محمد.

وخرج جثمان المسعف خالد محمد عبدالمنعم، أول جثامين ضحايا حادث القطار، مساء الخميس، من مشرحة زينهم، بعد أن توفي متأثرًا بحروق وجروح نتيجة إصابته في حادث القطار، لترتفع حالات الوفاة إلى 22 ضحية، إضافة إلى 41 مصابًا.

وانتظمت حركة القطارات على أرصفة محطة مصر، اليوم، فيما عدا رصيف رقم 6، بعد حادث اندلاع حريق في المحطة، أمس، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 وخروجه عن القضبان، ما أدى إلى حريق "تنك البنزين".

بينما قررت النيابة العامة، الخميس، حبس 6 متهمين على ذمة التحقيقات في حادث قطار محطة مصر، وهم: سائق الجرار 2305 ومساعده وعامل المناورة لذات الجرار، وسائق الجرار 2302 وعامل المناورة لذات الجرار، وأيضا العامل المختص بتحويلة الخطوط لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمر بمحاسبة المتسببين بحادث محطة مصر ورعاية المصابين، متوجهًا بخالص التعازي لأسر الضحايا والمصابين.

وخصصت وزارة التضامن الاجتماعي 80 ألف جنيه لأسر الضحايا وحالات العجز الكلي، و25 ألف جنيه للمصابين، مكلفة مديرية القاهرة ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة؛ بالانتهاء من إجراء الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا الحادث.

أخبار ذات صلة

0 تعليق