الوطن | حوادث | من منزل شيما الحاج.. جارتها: مخرج عرّفها على منى فاروق و"خلاهم حبايب"

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

داخل شقة شيما الحاج، بالدور الأرضي بمنطقة مدينة نصر، تجلس سيدة مسنة، مرتدية حجاب، ترفض الكشف عن هويتها، تتحدث بحذر عن الممثلة الشابة، المقبوض عليها مع الفنانة منى فاروق، بتهمة ارتكاب فعل فاضح، والتحريض على الفسق، ونشر فيديوهات جنسية، ظهروا فيها.

"مش مهم أنا مين.. اعتبرني جارتها أو صاحبة أمها".. عبارات حاولت بها السيدة الخمسينية التهرب من الإفصاح عن هويتها، خلال حديثها مع "الوطن"، قائلة إن شيما تزوجت عرفيا من مخرج شهير، بمعرفة الأهل، "لتتفاجئ" عقب عودتها إلى القاهرة من رحلة بسوريا بزواجه من سيدة أخرى هي "الفنانة منى فاروق".

وعن علاقة المتهمتين شيما الحاج ومنى فاروق ببعضهما البعض، أوضحت السيدة الخمسينية أن علاقة الصداقة بين الفنانتين، كانت بفضل المخرج الشهير، "هو اللي عرفهما على بعض وحاول التقارب بينهما، لتجنب الشجار والخصومة بينهن وخلاهم حبايب".

عم شعبان حارس عقار منزل الفنانة الشابة، أكد أن السيدة الخمسينية التي تحدثت مع "الوطن"، هي نفسها والدة شيما الحاج، وتتخفى عن أعين الإعلام، موضحا أن السيدة الخمسينية، التي تدعي أنها جارة شيما الحاج، طلبت منه توصيل رسالة لكل الصحف والقنوات التلفزيونية بأنه لا يوجد أحد بالمنزل، وأن أسرة شيما انتقلت للعيش في منزل جديد منذ شهرين، وذلك بالتزامن مع انتشار مقطع فيديو الإباحية على مواقع التواصل الاجتماعي.

الخياط وصاحب محل البقالة وبائع الدجاج، المحيطين بمنزل الفنانة الشابة، أكدوا صدمتهم من الواقعة والفيديوهات، موضحين: "ماشفناش منها حاجة وحشة، ولكنها اختفت آخر شهرين"، وتابعوا أنها "شخصية ودودة ومحترمة في تعاملاتها".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق